الجمعة، 19 نوفمبر، 2010

ألوان طيفِ الحيـاة !


ابتسامات وألوان طيف الحياة وهذياناتُها!



-أنا .. بشائر, .


...


أتبكين ؟
نعم "بكيت"
في عمرٍ مضى!
في دقيقة مضت!
ضحِكت .. ضحكت .. ضحكت
حـتى أبكيتِني!



--
نعم هناك ذكرى!
اممم , لقد بكيتُ في حضرتكِ في وقتٍ مضى ,
وطلبت مني أن أكُفّ وأن أبتسم وسط دموعي!

قلتُ لكِ بضحكة .. باكية لا يجب علينا أن نئِد الحزن والبكاء عندما يولد!

لأننا نتألم عندما يئدون لنا خصوصياتنا !!!! فـمن المؤلم والمؤلم جدًا أن نئد خصوصياتنا بأنفسنا !!

ألم تصبح دموعنا متآخية أكثر مع ابتساماتنا.؟ و ( مُندمجة ) أكثر كما قلتي ؛’)
ألم نقل أننا سنبكي دوماً حتــى تنتهي دموعنا المغادرة نودعها بعطف ونتركها تنصرف
ألم نقل أننا لن نحبسها وندفنها حية!!!
ألم نتخذ كلمتها شعاراً لنا ( الله يبعدهن ويسعدهن) ؟؟ :"DDDD
ألم نقل أننا سنبكي (أمام المرآة) حـتى نودع دموعنا وداعاً محترما لائقا بها!
ومن ثم نعود لإبتساماتنا بجنــــون !! أشبه بجنون كلماتك, وأفعالك وكتاباتك وكل حياتك!

= }
---

في البداية ,, ماأبكاني هي كلماتك , وما أضحكني أيضًا هي كلماتك ,!
اتسمري بإبكائي واضحاكي , فأنا أُجنّ !
لم تكن تحزنني كلماتك أبدًا
بل أضحكتني جدّ البكاء وأبكتني حدّ الإضحاك ..........



أعدك ...
أن أثابر
هذا وعدي هذا وعدي هذا وعدي
هذا الوعد الوحيد الذي أستطيع أن أقطعه معك ! لأني خُلقتُ بشائر!
ولالشيء !
فقط !
صحيح .. ذلك صحيح ,, أنني تنكرتُ لإسمي في ذلك الوقت , لكني لم أعد لذلك !!

صحيحٌ أنني جننتُ لكوني كل تلك البشائر ! وأنا فردٌ واحد !

لكنّني الآن .. علمتُ حقاً الإسم (نعمة ) من الله ,

و(هديّة) من .. أبي

------


السبت، 13 نوفمبر، 2010

لتر من الدموع ..

مقتطفات من كتــاب :لتر من الدموع ..
(كيفوجيآيا)/فتاة يابانية عانت من المرض 10 سنين وبعد ذلك توفيت ..ولا زالت اليابان تحتفظ بذكرى تلك الفتاة..أصيبت بالزهايمر في 15 من عمرها وتوفيت في 25 من عمرها في عام1988م.

-1-
*ليس شيئاً مميزا ..
فقط ذكرى فتاة اختارها مرض معين..

*" لو كنت وردة ,لأصبحت برعماً "...سوف أرث بداية شبابي بدون أي ندم..
(على شاطئ البحر والأحزان تحيط بي ..
قيل لي أن هناك سعادة في ذلك المكان ..
ولكن عندما نصل إلى ذلك المكان ..
ما الذي سيكون بانتظارنا..؟
هذا كله ليس من أجل الفرار..!!
وإنما هو من أجل مطاردة الحلم..!
ولهذا السبب علينا الذهاب في رحلة..

في ذلك اليوم المشمس ..
لو أن بإمكاني رؤية الغد لما تنهدت أبداً..
وكقارب يجري عكس التيّار عليكِ المضي قدماً..
فلو أن السحب الممطرة اختفت..
هل سيتحوّل الطريق المبتل إلى مشع..؟
الظلام وحده سيقودني إلى الضوء الساطع..
فلتمضِ بقوة إلى الأمام ..)

-2-
*أمي , في داخل أعماق قلبي , لديّ أم تؤمن بي دائماً..
من الآن فصاعداً , أرجوكِ واصلي الاعتناء بي . آسفة لإزعاجك.

-3-
* لماذا اختارني هذا المرض ..؟
لا أستطيع حمله , إذا كان فقط على كلمة "مصير"...
-4-
*أشاهد المنظر نفسه الذي شاهدته بالأمس ...
أمشي الطريق ذاته كما في الأمس...
إلا أن عالمي تغير كلياً..
بالطّبع لن أضحك كما أضحك عادةً..
أنا لم أعد كما كنت في السابق ...

*أريد صنع آلة زمن وأزور الماضي..
لو لم يكن هذا المرض ..
لربما نجحتُ في الحب..
أريد التمسك بشخص ما بقوة شديدة..
-5-

*الحسرة _ الألم _سيكون من الأفضل لو تألمت بمفردي..

*في هذه السماء تسبح تلك السحب البيضاء ..ومنظرها مريحة للنظر إليها .. لا أريد قول تلك الكلمات مثل:"أريد أن أعود لما كانت عليه الأمور من قبل".
لقد فهمت ما أنا عليه الآن ..
-6-
* حتى لو أن هذه النظرات القاسية قد آلمتني من قبل ..
فلقد ساعدتني في أن أفهم الذين حولي.. انه مازال هناك بعض النظرات الراقية ..
*لذلك لن أذهب بعيداً ..هذا ما سأفعله ..بالتأكيد ..دائماً..
-7-
* أنا حقاً ممتنة ,على أن ينظر إليّ بأنني لا أختلف عن بقية أصدقائي..
*(بدأنا نحب القراءة ..وذلك بتأثير من آيا)
لقد قالوا ذلك ..
(آه,كم هذا رائع).
لم أسبب لهم المتاعب فقط...
التفكير على هذا النحو يخفف عليّ أحزاني..
-8-
*ما العيب في السقوط أرضاً ..؟ فدائماً تستطيع أن تعاود النهوض من جديد..

*إذا نظرت إلى السماء بعد السقوط أرضاً فهي كالعادة زرقاء ..ممتدة بلا حدود ومبتسمة إليّ ..مازلتُ حيّة ..مازلتُ حيّة..

*بقي 4 أيام على نهاية الدراسة .. بسببي .. يبدو أن الجميع يطوي ألف ورقة.. بدو جديين للغاية عندما كانوا يطوون الأوراق ..سأظل محتفظةً بذكراهم في أعماقي..
حتى إن كنّا قد تفرّقنا , فلن أنساهم أبداً ..لكن .. كنت أُفضّل سماعهم يقولون (لا تغادري آيا)..
-9-

*ويُفترض في هذا الفصل أن تكون متحمّساً له مهما كانت حالتك..لكن الآن يبدو طريقي..بدا واضحاً باللوحة ِ المعلقةِ على الحائط..
(مدرسة الإعاقة )وبالرغم من أنه فصل الربيع .. فإن له وجه يوحي بأنه لا يعلم شيئاً ..
*يجب على الناس أن لا يبقوا في الماضي .. يكفي أن تبذل جهدك في كل ما تفعله الآن ..
الأصوات أصبحت أصعب عند النطق . لا أستطيع سوى إخراج الهواء بدلاً من نطقها .لذلك لا يمكنني التحدث مع الآخرين مؤخراً أصبحت أحادث نفسي كثيراً . لم أكن أحب ذلك في السابق,لكن للتمرن على النّطق يجب عليّ القيام بذلك..
لن أستسلم عن التحدث...
-10-
* إذا استطعنا التغلّب على الألم .. فبالتأكيد ينتظرنا في الجانب الآخر قوس قزح السعادة .. لن أكون عجولة , لن أكون طماعة ,,لن أستسلم .. لأنّ كل شخص يأخذ الأشياء خطوة بخطوة.. لا يهم ما حجم الشيء الذي أفعله .. المهم أن أفيد الآخرين ..

*الحقيقة قاسية جدّاً .. وصعبة جدّاً لا أملك الحق حتى في أن أحلم ..متى ما فكرت في الماضي فإن دموعي تتساقط ثانيةً..

*إلى أين عليّ التوجه بعد ذلك..؟! حتى لو لم أجد الإجابة .. فسأشعر بالتحسّن إن دوّنت ذلك.. لقد بحثتُ عن من يمد إليّ يد العون .. لكنّي لم أشعر بأيّ مهم .. ووجهتُ وجهي تجاه الظلام وحسب..
( في منتصف الموسم الحالي .. فجأة أحسّ بطول اليوم ..
في منتصف أيّام الانشغال.. أنت وأنا نصوّر أحلامنا..
على رياح شهر مارس ..
أتمنّى أمنيتي ,, ببرعم كزهرة الكرز..سوف نذهب إلى الرّبيع .. قطرات الضوء التي تفيض .. ببطء وتدفئ الصّباح ..وبعدما تتثاوب بعمق ..أنت خجولة بجانبي.. في هذا العالم الجديد.. أقف عند المدخل .. شيءٌ واحد أدركه .. أنني لستُ وحيدةٌ .. عندما أغلق عينيّ ,,أنت تكون بداخلهما ..
ما مدى قوّتك الآن..؟؟ لأجلك أنا أيضاً أريد أن أكون قوياً..
من الآن فصاعداً بجانبي.. استمر بالابتسام
عندما أغلق عينيّ ,أنت تكون بداخلهما ..
ما مدى قوتك الآن..؟؟
لأجلك أيضاً أنا أريد أن أكون قوياً..)
-11-

*بعيداً..حيث لا وجود للدموع بعد الآن..

* على شاطئ البحر والأحزآن تحيط بي ..قيل لي بأن هناك سعادةٌ في ذلك المكان ..ولكن عندما نصل إلى ذلك المكان .. ما الذي سيكون في انتظارنا..؟؟هذا كله ليس من أجل الفرار .. وإنما هو من أجل مطاردة
الحلم .. ولهذا السبب علينا الذهاب في رحلة ..في ذلك اليوم المشمس .. ولو أن بإمكاني رؤية الغد .. لما تنهدت أبداً.. وكقاربٍ يجري عكس التّيّار..إذاً عليكَ المضيّ قدماً ..
والمكان مغطّى بالألم .. حيث تنتظر السّعادة كما يقولون.. ولا زلت أبحث ..مثل عبادة الشمس ظهرت في غير وقتها .. وإذا ضمّيت يديك ببعضهما بإحكام ..وتنتظر ضوء الصباح ..وأظافرك تصبح حمراء بالدّم .. والدّموع البرّاقة تبدأ بالسقوط..وحتى لو تركت في عزلة ..ولا يوجد شيءٌ لتعتمد عليه سوى ضوء القمر..وظهر بعيداً بأجنحة بلا ريش...
وامضِ قُدماً ...
***

حِكَم الأيام:
*رائع تصحيح أخطاء الغير .. الأروع أن لا يتحوّل اقتناص الأخطاء إلى متعة شخصية لديك...

*لا تقل يا رب عندي همٌ كبير ..قل يا هم عندي ربٌ كبير..
*رائع جداً أن تُحب .. الأروع أن تُضحّي لمن تُحب.. حقق مطالبه ولو طلب..الإبتعاااد.